يا عائِــشة .. أنت الشَــرف كُلــه !!

| نشرت في: 2005-06-04 |




 

يا عائشة ..أنت الشرف كله !

قِصةُ هذا المقال!

هذا المقال من أكثر المقالات التي كتبتها بجريدة الوطن انتشاراً في النت حيث تلقفته المنتديات والمدونات فور نزوله بالجريدة.. وهو أقل ما يمكن للمسلم المحب لنبيه وأمهات المؤمنين أن يفعله تجاههم .. وليت شعري أيُ أعظم إثماً ممن يقع بعرض سيد الأنبياء وأي شرفٍ أعظم ممن يذبُ عن عرض الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم .

 

المقال :

·    تحدث في مقالي السابق ( فتوى مريضة للصائمين ) عن بطلان صيام من يأكل عند سماعه للأذان الثاني وأوردت حديثاً صحيحاً برواية أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .. فجاءني تعقيبٌ مريضٌ من أحدهم يقول فيه :

·          يا كاتب الوطن كيف جاز لك أن تسمي ( عائشة ) أم المؤمنين وهي المتهمة في عرضها ..!؟

·          ثم كتب المأبون كلاماً لا أحتمل حتى استكمال قراءته فضلاً عن إعادة كتابته .. !

  وعذراً يا سادة على نقلي لهذا التعقيب..فناقل الكفر ليس بكافر ، والآن لي مع هذه المداخلة الملعونة وقفة…

 

 

 

 

يا عائشة ..أنت الشرف كله !

 

 

 

عائشة الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما ..لما توفيت أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها جاء جبريل عليه السلام فعرض على رسولنا الكريم صورتها له في خِرقَةِ من حرير خضراء فقال : هذه زوجتك في الدنيا والآخرة  فتزوجها وهي بنت ست سنين وقيل سبع ودخل عليها وهي بنت تسع ، وعجباً لأولئك المرضى كيف يتلقى النبي الكريم وحياً من الله بأن يتزوجها وهي طفلة .. ويمكث معها حتى تخرج روحه الطاهرة ورأسه الشريف في حضنها دون سائر زوجاته فعجباً والله أيغش ـ وحاشاه سبحانه من الغش ـ نبيه الكريم فيجعله لا يموت إلا ورأسه الشريف على حضنها !؟  أيعقل أن يجعل الله موت أكرم نبي عنده في مكان غير كريم ؟

  • ما لكم كيف تحكمون .. أيعقل أن يكون آخر لقاء للنبي من سائر الناس كلهم عائشة الصديقة ..ثم يأتي من لاحظ له عند شفاعة النبي ليقع في عرضه !؟ ثم ليبوئوا بأعظم إثم للموبقات السبع والتي منها قذف المحصنات الغافلات المؤمنات .. وليت شعري أي عرض كريم يقذفونه ..عرض النبي وشرفه  .. انه والله تكذيب لله الذي يقول{الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات}وهي وجرأة على عرض النبي الطاهر قبل أن يكون جرأة عليها رضي الله عنها وعن سائر أمهات المؤمنين .. وعجبا والله كيف يحترم الرسول بل ويزعم أنه يؤمن به وهو يؤذيه في زوجته وعرضه وشرفه !؟ إنها والله عقيدة الدياثة ..   

يقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ( عمار تقتله الفئة الباغية ) وحدث أن مرتزقاً جاء إلى عمار بن ياسر فوقع في أم المؤمنين عائشة ونال منها .. فقال عمار : أعزب مقبوحاً منبوحاً أتؤذي أمنا وحبيبة رسول الله ..!؟ 

يقول هشام بن عمار : سمعت مالك بن أنس يقول من سب أبا بكر و عمر جلد ومن سب عائشة قتل فقيل له : 

 لم يقتل في عائشة ؟ قال : لأن الله تعالى يقول في عائشة رضي الله عنها {يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبداً إن كنتم مؤمنين } قال مالك فمن رماها فقد كذب القرآن ، ومن كذب القرآن قتل وهي ردة وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها .. وقال الإمام النووي في صدد تعداده الفوائد التي اشتمل عليها حديث الإفك : الحادية و الأربعون : براءة

 

 عائشة رضي الله عنها من الإفك هي براءة قطعية بنص القرآن العزيز ، فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله مجرد شك صار كافراً مرتداً بإجماع المسلمين لأنه شك بصدق القرآن وصدق كلام الله 0

قال شيخ الإسلام : وعلى هذا مضت سيرة أهل الفقه والعلم من أهل البيت وغيرهم ..

 

  • وقال السيوطي عند آيات سورة النور التي نزلت في براءة عائشة رضي الله عنها من قوله تعالى { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم .. الآيات } قال : نزلت في براءة الصديقة عائشة فيما قذفت به ، فاستدل به العلماء على أن قاذفها يقتل حداً لتكذيبه لنص القرآن .

·    قال العلماء : قذف عائشة كفر لأن الله سبح نفسه عند ذكره لقذف عائشة فقال (سبحانك هذا بهتان عظيم )، كما سبح نفسه عند ذكر ما وصفه به المشركون من أن له زوجة وولد .

ولقد جاء في الحديث الصحيح أن زوج النبي ( أم سلمة ) رضى الله عنها أرادت أن يكون لها حظ في المبيت والجلوس مع الرسول كما لعائشة عندما يتحرون الناس مبيت النبي عليه الصلاة والسلام عندها ..فأعرض عنها النبي ، ولما ألحت عليه قال عليه السلام ( يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله مـا نزل عليّ الوحيُ وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها ) رواه البخاري .

·    وهذه الأقوال المتقدمة عن هؤلاء الأئمة كلها فيها بيان واضح أن الأمة مجمعة على أن من سب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقذفها بما رماها به أهل الإفك ، فإنه كافر كفر مخرج من الملة حيث كذب الله فيما أخبر به من براءتها وطهارتها رضي الله عنها فضلاً عن إيذاء نبينا في عرضه ، وأن عقوبته أن يقتل مرتداً عن ملة الإسلام .

معاشر السادة المؤمنين

 

ليس ما كتبته دفاعاً عن الصديقة بنت الصديق فهي والله الشرف كله كيف وهي شرف النبي الكريم وعرضه ؟ وإنما تبيان لحكم الله في المنافقين الذين آذوا رسول الله في عرضه وعلى رأسهم الكافر المنافق أبي بن أبي سلول ..فكل من ردد أفكه فهو والله من حزبه وأي حزب حزبه والعياذ بالله .. قال تعالى ( إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ) .

·     سؤال نسأله لكل من ينبح على أم المؤمنين عائشة : إذا كانت السيدة عائشة ( سيئة ) كما تزعمون فلماذا لم يأمر الله نبيه بأن يطلقها !؟ لماذا أبقاها في عصمته حتى توفى النبي ورأسه الشريف في حجرِها ( حضنها ) !؟

ثم ألم يفضح الله تعالى زوجات النبيين الصالحين عندما خانا أزواجهم الأنبياء وتبين أنهما سيئتين ؟ ألم يفضح زوجة نوح واسمها (واغلة ) وزوجة لوط ( والعة ) في القرآن الكريم ويطهّر أنبيائه من العلاقة بهن !؟

ألم يقل الله تعالى ( ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل أدخلا النار مع الداخلين )

·    والسؤال الذي يفرض نفسه : أليس الأولى بسيد ألأنبياء والرسل وسيد البشرية أن يطهره الله من أي زوجة سيئة كانت عنده ويفضحها بالقرآن أو يأمره بطلاقها والتبرؤ منها !؟

·    أم أن الله يحب لأنبيائه لوط ونوح ما لا يحبه للحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ويطهرهم من أي شيء يسيء إليهما وإلى سمعتهما ولكنه يترك سُمعة وعرض سيد البشرية للأذى ولا يطهره !؟

·         ألم يقل الله تعالى (( الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات ))!؟

·         فأي إسلامٍ وأي ذرةٍ من الدين تبقت عند من يُصر بعد هذا على إيذاء النبي في عرضه الشريف وشرفه الطاهر!؟

·         اللهم إنا نسألك أن تفتك بكل من آذى رسولك وأزواجه أمهات المؤمنين بقولٍ أو فعلٍ أو همزٍ أو لمز.

 

 

·         وكتبه محمد بن يوسف المليفي

·         أبوعمر.

 

 

 

للأعلى m_f7@ :
إضافة تعليق:
الإسم:
التعليق:
يرجى إدخال العدد التالي:
   
 



قراءة التعليقات: